arenfr
الإثنين, 05 شباط/فبراير 2018 19:22

صفقة القرن بين الأمس واليوم

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)
صفقة القرن بين الأمس واليوم 
 
 
في هذه الأيام تتداول وسائل الإعلام خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب  المسماة ( صفقة القرن أو صفقة العصر) التي لخصها  د . أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ( م ت ف ) بأنها تتلخص في تصفية القضية الفلسطينية بهدف إنشاء تحالف اقليمي يضم دول عربية مع إسرائيل لمواجهة عدوهم المشترك إيران .
هذه الخطة تذكرنا نحن الأزواديين بصفقة القرن في  الخمسينات التي وضعها الرئيس الفرنسي شارل ديغول وتتلخص في تصفية قضية أزواد ( قضية الطوارق) بتقسيم أرضهم بين عدة دول وسلخ إقليم أزواد عن محيطه المغاربي بهدف بناء تحالف بين التقدميين الثوريين العرب بقيادة جمال عبد الناصر مع نظرائهم الماركسيين الاشتراكيين التقدميين الافارقة
 
ويكون التحالف بين القوميين الثوريين العرب ونظراءهم الثوريين الاشتراكيين الماركسيين الأفارقة  بقيادة موديبو كيتا رئيس مااي لمواجهة عدوهم المشترك الامبريالية والصهيونية إسرائيل و جنوب إفرقيا البيضاء .
واليوم يجري التضحية  بالقضية الفلسطينية وتصفيتها من طرف البعض بحجة وجود عدو  أخطر  كما تمت التضحية  بقضية أزواد في الخمسينات بحجة وجود اولويات وأعداء مشتركين  تأكيدا لمقولة من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إلام  كما فرطوا بأزواد في الخمسينات يحاولون يخاولون مع  فلسطين اليوم 
بقلم / أبوبكر الأنصاري 
رئيس المؤتمر الوطني الأزوادي
قراءة 1153 مرات