arenfr
  !مالُ المجّان لعنةٌ، لأنه يُميت فينا الهوس بصلاة إسمها العمل * إذا كان النجاح في العمل رهين عرق الجبين، فإن الإبداع في العمل رهين نزيف الروح. * كما موسم الخريف حصاد الطبيعة لتموين بياتنا الشتوي، كذلك خريف العمر حصاد الروح لتمويل بياتنا الأبدي. * ُهيهات أن نستمتع بالنصف الأول من العمر، لأنه غنيمة طيشٍ، حتى أننا عندما نصحو من…
الخميس, 19 تشرين1/أكتوير 2017 20:12

في ذم القربان

    ما الذي أصابنا يا ترى حتى تصحّرت فينا الروح؟  أليس خرافةً أن ننصّب المحيط البيئي الذي نسكنه سبباً في غياب قدس أقداسٍ هو الجمال من حياتنا، في وقتٍ آمنّا فيه بأن وطننا الحقيقي ليس الوطن الذي نسكنه، ولكنه الوطن الذي يسكننا، لأن الوطن الذي نسكنه مكانٌ، أمّا الوطن الذي يسكننا ففردوسٌ، مما يعني أننا وحدنا المذنبون في إفلاسنا،…
الجمعة, 06 تشرين1/أكتوير 2017 22:26

تجليات عدوس السرى

  في السخريةِ إغواءٌ يستدرج إلى التهريج. * مُعاندة السّيرة الذاتية ممارسةٌ لطقسٍ دينيّ، لأنها محاولة باسلة لاستجلاء بنود الصفقة المبرمة بين واقعٍ وجوديٍّ نسكنه، وواقع غيبيٍّ يسكننا.  * كلما تنقّلت المعلومة من لسانٍ إلى لسان، حدث في فحواها تحوير، فإن تعددت سياحتها في رحاب الألسن، تحول التحوير إلى تزوير، لا يكتفي بهذه الخطيئة في حقّ الحقيقة، ولكن يضيف للفحوى…
الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 09:44

شجرة الطّلح/ إبرهيم الكوني *

    شجرة الطلح تقف في المدى اللامتناهي دوماً وحيدة، كأنها تريد أن تؤكد بهذا التوحّد اكتفائها بنفسها. ليس هذا وحسب، ولكن شجرة الطلح تؤكّد اكتفائها بنفسها باستغنائها عن الماء! وهي الفضيلة التي لا تجرؤ أي نبتة أخرى أن تنافسها فيها. لا تكتفي بهذه الأعجوبة، ولكنها تأبى إلاّ أن تجود بأعجوبةٍ أعجب عندما تستعير سطوتها من الريح الجنوبية المعادية، الريح…
أيديولوجيا الإنسان البرّي - الميثولوجيا. ميثولوجيا الإنسان الحضري - الأيديولوجيا.                               * الميثولوجيا - أرجوحةٌ في حياة الإنسان البرّي. الأيديولوجيا- سلاحٌ في كفّ الإنسان الحضري.                              * الميثولوجيا- تصريف الواقع في ملحمة شعرية. الأيديولوجيا- تصريف الواقع في مكيدة سريّة.                             * البحث عن الحقيقة - فضيلة الميثولوجيا. احتكار الحقيقة - خطيئة الأيديولوجيا.                           * منطق إنسان الميثولوجيا - الحُلُم. منطق…