arenfr
الإثنين, 30 نيسان/أبريل 2018 13:32

فماذا بعد التنسيق الرباعي هذا يا ترى؟! التنسيق الامني المشترك بين ليبيا والنيجر والسودان وتشاد

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

شهدت نيامي عاصمة جمهورية النيجر في الأيام القليلة الماضية اجتماعاً تشاورياً حول الأمن على الحدود المشتركة بين ليبيا والنيجر والسودان وتشاد، بحضور ومشاركة وزير خارجية ليبيا محمد الطاهر سيالة برفقة العميد عبد السلام عاشور وزير الداخلية، والسيد أوحيدة عبدالله نجم وزير الدفاع المكلف، ونائب رئيس جهاز المخابرات الليبية بالإضافة إلى مسؤولين وخبراء ممثلين لوزارات الخارجية والداخلية والدفاع والأجهزة الأمنية المختلفة بليبيا. هذا الاجتماع يعد اجتماعاً رباعياً احتضنه جمهورية النيجر بمبادرة من رئيسها الحاج محمد يوسف، ضم الاجتماع وزراء وممثلي وزارات الخارجية والداخلية والدفاع وأجهزة المخابرات في دول ليبيا والسودان وتشاد والنيجر، ويأتي ذلك في إطار نتائج القمة الرباعية التي انعقدت على هامش القمة الأفريقية الاستثنائية بجمهورية رواندا التي انعقدت خلال الشهر الماضي بالعاصمة كيغالي والتي جمعت الرئيس إدريس دبى رئيس جمهورية تشاد، والرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس النيجر الحاج محمد يوسف، ووزير الخارجية الليبي المفوض من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بحضور القمة الأفريقية الاستثنائية وأسفرت القمة الرباعية عن نتائج أهمها مقترح لعقد اجتماع عاجل رباعي بين دول ليبيا والنيجر وتشاد والسودان للتباحث والتنسيق لتعزيز التعاون المشترك والبحث في آليات جديدة لمتابعة تعزيز إدارة وأمن الحدود، ولقد التقى وزراء ومسؤولي وخبراء البلدان الأربعة للتشاور والتباحث حول القضايا الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك مثل تهريب البشر وتهريب السلاح والمخدرات ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة ومحاربة التنظيمات الإرهابية المختلفة. فماذا التنسيق الرباعي هذا يا ترى؟!

قراءة 1153 مرات